السبت، 21 ديسمبر، 2013

قلبي العنيد


مازلت واقفة في مكاني أتابعك من بعيـــــــــد... 
أسأل عنك وعن احوالك حزين في بعدي عنك أم سعيد .. 
ألاحقك في صمت يدهشني هل ساستمر في ملاحقتك ومشاااعري تكاد ان تتحول بي من اليأس الى كتله من جليد ... 
اراك مع اخريات غيري فتثور مشاااعري فتنظر في عيني لأهدا من جديد ... 
أتراني ساظل اتابعك في صمت منتظرة عودتك الى من جديد ؟؟ ام تراني اغلقت باب قلبي عليك فرحلت جسدااا وظل قلبك بداخلي يبكي من رحيلك كالطفل الوليد ؟؟ 
اترى ستعود لتسترد قلبك مني ام ستعلن علي الحب من جديد ؟؟ والى متي لااثور علي ضعفي واستخدم عقلي لاطردك من داخلي واتحدى قلبي ذلك العنيد !!!!! Asmaa Fathy





انا وانت ......


نعم .... انا من كذبت
ولحبي لغيرك ادعيت
ولمشاعري نحوك انكرت
ومن حنيني اليك هربت
نعم سيدي ......
انا من للابتعاد عنك اخترت
وبانشغالي بغيرك لك قد اخبرت
وبمساومتك بين حبي ورجولتك لك استفزيت
نعم فانا من ابتعدت وببعدي عنك انتحرت
ففي الحياة سيدي قد تعودت
ان الحب تضحية وانا من اجلك ضحيت
من اجل من تحبهم ويشاركونك الحياة قررت
واخترت الابتعاد .... وللسعادة بدونك ادعيت
وانت لاتدري سيدي اني بالعذاب رحلت
وبفراقك تالمت وتعذبت ولكن لحبك ابدا ما ندمت ...
Asmaa Fathy

مجرد كلام !!!!!


قل لي ماهو الحب وكيف تفسره لي واقعا لا مجرد كلام
قل لي كيف يتساءل قلبي عنك وكيف أحن إليك وكيف اتساااءل دوما عليك
ولا ارى منك ولو بعض الاهتمام !!!!!
لا أشعر منك سوى بالاهمال وكاني احيا الحب خيال وأوهام
قل لي هل سيصبر قلبي على المي أم سأصبر أنا على غباء قلبي وعشقه للأحلام
بربك قل لي سيدي إلى متي ا صبر نفسي بان تكون يوما لي ولا اشعر بمرور العمر والأيام ...
وهل ستظل صامتااااا إلى أن أفقد من قلبي مشاعره أم إلى ان ياتي يوما اسمع عنك أنك تحيا الحب مع امراة غيري وتلقي على قلبي كلمة الرحيل سلاااااام.....

Asmaa Fathy

الاثنين، 2 ديسمبر، 2013

همسة اليك ....


رغم العمر ورغم السنين وحنين الذكريات ....
ما زلت انت ياااااا أنت اغلى الامنيات ....
في الماضي انت في الحاضر انت كل حلم معك آت ....
فلااااا تطيل الرحيل ولاااا تغيب وعد إليِ قلبي لتحلو الحياة....

Asmaa Fathy





بعد الحب .....

وبعد الحب والجنون ....

 

ماذا تبقى لنااااا قليل من الذكريات وبعض المناسبات تذكرنا بايام حبناااا
ماذا تبقى لناااا مكالمة باشتياق لاطمئن بها عليك فاجد منك برود ونفاق
ماذا تبقى لنااا صدفة من لقاء امد يدي اليك لاجد منك الصد والجفاء ...
ماذا تبقى لنااا قلب منك يعاني الجراح وروح مني لاتعرف في بعدك الارتياح
ماذا تبقى لناااااا .... بل ماذا تبقى لي انااااا سوى بعض مني يشتااااق ايام حبنااا ......
Asmaa Fathy

وماذا بعد ....


ومااااذا بعد ...
هل انتهيت ؟ هل ارتحت .....
هل بعد غضبك واعلان رحيلك قد استرحت !!!!
ماذا بعد ...
هل بجرحك لي واهانتك اصبحت رجلااا امام غرورك وفي نظري كبرت ؟
وهل اثبت الان لي ان كرامتك فوق رجولتك معلنا ان ابتعادك لانني بحبك ورجولتك استخففت !!!
وماذا بعد هل في قلبي أثرت ؟ وهل بك تأثرت
وهل لغضبك انفعلت وهل بهدوئي وصمتي امامك لرجولتك استفزيت
والاااان ماذا بك ؟
أتراك بعد الغضب والثورة قد جعلتني اخشى ابتعادك واترجاك ولقلبك استرحمت !!!!!!
اتراك تراني امراة عندما يعلو صوت غضبك ترهبك وتطلب منك السماح ولقلبها الارتياج .....ولكبرياءك اعتذرت .....
لا ياسيدي ....
فأنا قد عشقت فيك يومااا الحنان وبخوفك عليا ولهفتك لعشقك استشعرت
فكيف عشقتني دون أن اسالك يوماااا .... 

وكيف ترحل الان بعد ان عشقتك وبعد ان اصبحت انت لي اغلي ما تمنيت ومن الله رجوت..... Asmaa Fathy