الأحد، 6 أبريل، 2014

كفاااك غرور


تواضع سيدي ..... وكفاك كبرا وكبرياء
كفاك غرورا فانا غير هؤلاء من النساء
لن اصدق اوهام حبك فانا انثى كلي فخر و اباء
تهواك رجلا هائما بها في كسوف وحياء
وتريدك لهااا رجلا عاشقا لا مال ولا جاه ولا رياء
فلا تكن مغرورا سيدي ....
وتنتظر مني ان اركض خلفك كغيري من النساء
فانا انثى ان عشقت اردت وان اردت جننت
وان جننت اصابني العند والكبرياء
فتواضع سيدي وكفاك معي عندا وغباء
فأنا لن اكون يوما عاشقة لك كذبا وادعاء ..
Asmaa Fathy

حياتي بك ....






 لست وهما في حياتك ولن أكون ......
فلا ترردها علي .... اخاف ان تكوني يوما حلم وانتهى
أخاف ان اصحو يوما فاجد حياتي بدونك ...
ابحث عنكي فاجدك مجرد ذكرى ووجه غاب عن العيون
أخاف أن تهوني بالبعد عني أو انا عليكي أهون
أخاف ان افتقد اشتياقي اليكي وتساورني بفراقك الظنون
لا ياحبيبي ...... لا تخشى من هواي وحبي
ولا تتهمني في بعادي عنك بقسوة قلبي
فلربما اشتقت لاشتياقك إلي ولربما اهفو معك للحظة جنون
فلا تقلق على حبي معك فكيف لي بالبعد عنك ....
وانا حياتي بك .... وأنا بك أكون ..



Asmaa Fathy


هذه انا ....


أنا لست قلعة منيعة يصعب عليك يومااا اقتحامهااااا ....
ولست محصنة بغرور انثى تحب ان تراك لاهثا على اعتابهااا ....
انا فقط امراة احب احترام من حوالي لي سيدي .....
وبكل كبرياء اصون عرضي وكرامتي عن كل ما يقلل من شأني وكرامتي ......
كل ماتحتاجة سيدي لتعلو فوق اسوار قلبي ان تكون صااااادقا معي
بحب تحتل كياني ومشاعري ......
وبمودة تسكن كياني ودنيتي ....وبشرع الله فقط تمتلكني .....
وامام الناس تعلنها وانت واضع يداك في يدي ....
هي حبيبيتي ومن الان هي زوجتي ......
لتكون انت لي حتى اخر العمر رجلااااا افخر به لانه امتلكني
ومن دون النساااء اختارني ......
واكون انا لك امراااه عاشت لك منتظرة يومااااا تحتل يه عمري وكياني وحياتي وحتى اخر العمر تكون انت حبيبي وزوجي ودنيتي ..
Asmaa Fathy

ياجنوني رفقا




يا جنون قلبي ولهفة مشاعري .....
رفقااا بي وبحبه وخيال يسكن خاطري ....
فليس كل عابر هو هواك ومن له حق مودتي ....
فللحب يوما سوف ياتي فلا تستعجلي وتوقفي !!!!!
فيوما سيأتي من يملك مفتاح قلبي وسبكون هو ساكني
فلا تدعي انك يا قلبي تهوى من يغوى خاطري
وبكلمة ونظرة تركض نحوه وتردد هو عاشقي !!!!!
ولا تعتفد انه من الياس لك حق التهاون في محبتي
وياجنوني رفقاااا .... يا جنوني رفقاااا
فما زال عقلي معي ....
Asmaa Fathy